لصوص المنح .. تعرف على أبرز القيادات التي استولت على منح الدراسات في الخارج

لصوص المنح .. تعرف على أبرز القيادات التي استولت على منح الدراسات في الخارج

يمن دايز - متابعات خاصة

كشفت وثائق رسمية، صادرة عن وزارة التعليم العالي في حكومة معين، السبت، جدلا واسعا بعد اظهارها استحواذ بضعة قيادات في السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن على المنح الدراسية في الخارج ضمن منظومة فساد منظمة.


أقرأ ايضا : 

الكشف عن معلومات خطيرة وهامة .. تبرئة هذه الجهة من دم "علي صالح" وفضح من الذي قام بقتله ومن يقف وراء تلك المؤامره

انهيار الهدنة وعودة الحرب .. اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات صنعاء والتحالف في هذه المحافظة

ما هو القرار الخطير الذي اتخذه "علي صالح" في أحداث ديسمبر وتسبب بمقتله ؟!

وأخيراً الكشف عن السبب الحقيقي لاختيار "علي صالح " يوم 2 ديسمبر لتفجير المواجهات في صنعاء

طيران اليمنية يكشف عن تخفيضات جديدة في أسعار تذاكر الرحلات من عدن

في أول رد .. "عيدروس الزبيدي" غاضب بعد استبعاده من لقاء "الرئاسي" مع "محمد بن زايد"

الإمارات تتخلى عن دعم الانتقالي بشكل رسمي ونهائي

قيادات الانتقالي تعلن انقطاع التواصل مع "عيدروس الزبيدي"

بيع قطعة أثرية من اليمن بـ"500 دولار" فقط

السفير الامريكي يهدد بمنع الوقود عن الشعب اليمني

جدول مباريات مجموعات كأس العالم 2022 في قطر.. كاملاً بالمواعيد والملاعب بتوقيت صنعاء

دعاء طلب الرزق وقضاء الحاجة .. أفضل الابتهالات المستجابة في لمح البصر

احذر من تحميل تطبيقات كشف الأرقام في اليمن .. تعرف على السبب

أغلى 10 قطع من آثار اليمن بيعت في المزادات !

بركان عدن اقوى بركان في تاريخ الأرض.. هل هو من سيسوق الناس الى محشرهم ؟

نصائح مهمة قبل شراء هاتف آيفون iPhon مستعمل .. ماهي ؟

أضراره خطيرة .. احذر من هذا المنشط الجنسي الذي يباع في الصيدليات اليمنية


وتظهر الوئاثق استيلاء رشاد العليمي، رئيس  المجلس الرئاسي، على 4 مقاعد لأبنائه وأقاربه، يليه معين عبدالملك الذي استولى على عدة مقاعد لأقاربه، إضافة إلى وزير التعليم العالي الذي باع العديد من المنح بمبالغ ضخمة، وكذا قيادات حزبية في الإصلاح الذي ينتمي إليه  الوزير خالد الوصابي  وأبرزها حمود سعيد المخلافي وعبدالكريم شيبان وحتى عارف الصرفي المذيع بقناة المهرية وقد حاز على 4 مقاعد.

كما استحوذ مسؤولين آخرين بعضهم دبلوماسيين في الخارج على بقية المنح.

وتقدر قيمة المنح خلال الربع الأول من العام بأكثر من 8 مليون ونصف المليون دولار.

وتسريب الوثائق جاء إثر خلافات بين الوزير ومسؤول المنح في الوزارة على خلفية استبعاد أحد أقارب الأخير من المنح.

وقد أثارت الوثائق ردود أفعال غاضبة في صفوف ناشطين وقيادات داخل منظومة السلطة الموالية للتحالف.

واعتبرها الصحفي فتحي بن لزرق بانها تعكس عمل  عصابة متكاملة تعمل بمسمى “حكومة”، مشيرا إلى أنها حالة لم يسبق حدوثها في التاريخ.

كما دعا آخرين إلى سرعة إقالة الوزير بما فيهم قيادات في حزبه، بينما طالب طرف ثالث بتدخل من قبل قيادات أخرى في سلطة الرئاسي لم تحصل على نصيبها في القسمة لوقف ما وصفته بالمهزلة.

والمنح، بحسب هولاء، جزء يسير من عملية نهب وتقاسم منظمة بين مافيا حكومة معين وسلطة الرئاسي وهي تعري حديث هولاء عن إصلاحات مالية واقتصادية ومكافحة فساد خصوصا وأن هولاء يتقاضون أيضا مبالغ مالية ضخمة مقابل تعليم أبنائهم واقامتهم في الخارج ومن موازنة الدولة.