الذهب فوق 1800 دولار... وخبراء لا يستبعدون سعراً غير مسبوق

يمن دايز

تجاوز سعر أونصة الذهب 1800 دولار الأربعاء، لأول مرّة منذ عام 2011. إذ استفاد المعدن الثمين من وضعه كملاذ آمن، في وقت يثير تفشي «كوفيد - 19» مخاوف اقتصادية عالمية.تجاوز سعر أونصة الذهب 1800 دولار الأربعاء، لأول مرّة منذ عام 2011. إذ استفاد المعدن الثمين من وضعه كملاذ آمن، في وقت يثير تفشي «كوفيد - 19» مخاوف اقتصادية عالمية.
وبحلول الساعة 12:17 بتوقيت غرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المائة إلى 1802.15 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما سجل أعلى مستوى منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2011 عند 1804.41 دولار في وقت سابق من الجلسة. وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2 في المائة إلى 1814.10 دولار للأوقية.وبحلول الساعة 12:17 بتوقيت غرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المائة إلى 1802.15 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما سجل أعلى مستوى منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2011 عند 1804.41 دولار في وقت سابق من الجلسة. وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2 في المائة إلى 1814.10 دولار للأوقية.
ووفقاً لوكالة «بلومبرغ» للأنباء فإن صمود سعر المعدن النفيس عند هذا المستوى ربما يكون كافياً لاستمرار الزخم وارتفاع السعر في النهاية إلى أعلى مستوى له على الإطلاق فوق 1900 دولار.ووفقاً لوكالة «بلومبرغ» للأنباء فإن صمود سعر المعدن النفيس عند هذا المستوى ربما يكون كافياً لاستمرار الزخم وارتفاع السعر في النهاية إلى أعلى مستوى له على الإطلاق فوق 1900 دولار.
وتجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ثلاثة ملايين حالة كما تشهد الإصابات زيادة في أنحاء العالم. وعبر مسؤولون في البنك المركزي الأميركي عن قلقهم من أن تهدد زيادة الإصابات إنفاق المستهلكين وزيادة الوظائف؛ وهو ما عزز المخاوف الاقتصادية.وتجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ثلاثة ملايين حالة كما تشهد الإصابات زيادة في أنحاء العالم. وعبر مسؤولون في البنك المركزي الأميركي عن قلقهم من أن تهدد زيادة الإصابات إنفاق المستهلكين وزيادة الوظائف؛ وهو ما عزز المخاوف الاقتصادية.
وقال كبير المحللين لدى شركة «أكتيف تريدز» كارلو ألبيرتو دي كازا لوكالة الصحافة الفرنسية: «ليس مفاجئاً بأن يواصل سعر الملاذ الآمن الأصلي ارتفاعه». وأضاف: «لا يزال المستثمرون يشترون الأسهم، لكن يبدو أنهم يسعون للحصول على غطاء في حال أي تصحيح في السوق».وقال كبير المحللين لدى شركة «أكتيف تريدز» كارلو ألبيرتو دي كازا لوكالة الصحافة الفرنسية: «ليس مفاجئاً بأن يواصل سعر الملاذ الآمن الأصلي ارتفاعه». وأضاف: «لا يزال المستثمرون يشترون الأسهم، لكن يبدو أنهم يسعون للحصول على غطاء في حال أي تصحيح في السوق».
بدوره، أفاد كبير محللي السوق لدى شركة «ماركتس دوت كوم» نيل ويلسون أن الذهب يحظى بدعم نظراً للمخاوف من التضخم الكبير الذي قد تتسبب به برامج التحفيز من البنك المركزي لدعم الاقتصاد العالمي.بدوره، أفاد كبير محللي السوق لدى شركة «ماركتس دوت كوم» نيل ويلسون أن الذهب يحظى بدعم نظراً للمخاوف من التضخم الكبير الذي قد تتسبب به برامج التحفيز من البنك المركزي لدعم الاقتصاد العالمي.
وقال في رسالة للزبائن إن «مسألة ارتفاع سعر الذهب لا تعود فقط إلى الحاجة لأصول آمنة نظراً للضبابية الاقتصادية، بل كذلك المخاوف على المدى الأبعد من تفاقم التضخم جرّاء الزيادة الكبيرة في إمدادات المال».وقال في رسالة للزبائن إن «مسألة ارتفاع سعر الذهب لا تعود فقط إلى الحاجة لأصول آمنة نظراً للضبابية الاقتصادية، بل كذلك المخاوف على المدى الأبعد من تفاقم التضخم جرّاء الزيادة الكبيرة في إمدادات المال».
وقال ستيفن إينس المحلل في شركة الخدمات المالية أكسي كورب لـ«رويترز»: «يظل التركيز الرئيسي على الولايات المتحدة. «إذا استمر المنحنى حاداً ولم يكبح الفيروس، سوف نتخطى مستوى 1800 دولار، فقط لأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيكون مضطراً لإضافة المزيد من التحفيز».وقال ستيفن إينس المحلل في شركة الخدمات المالية أكسي كورب لـ«رويترز»: «يظل التركيز الرئيسي على الولايات المتحدة. «إذا استمر المنحنى حاداً ولم يكبح الفيروس، سوف نتخطى مستوى 1800 دولار، فقط لأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيكون مضطراً لإضافة المزيد من التحفيز».
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاديوم 0.5 في المائة إلى 1907.30 دولار للأوقية، وفقد البلاتين 0.4 في المائة إلى 832.15 دولار، وخسرت الفضة 0.2 في المائة إلى 18.27 دولار.وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاديوم 0.5 في المائة إلى 1907.30 دولار للأوقية، وفقد البلاتين 0.4 في المائة إلى 832.15 دولار، وخسرت الفضة 0.2 في المائة إلى 18.27 دولار.
وفي سوق العملات، المرتبط كثيراً بالمعادن النفيسة، تمسك الدولار بمكاسبه الأربعاء، حيث عززت عودة حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى الارتفاع في الولايات المتحدة وفرض بعض البلدان إجراءات عزل عام مجدداً، طلب الملاذ الآمن على العملة الأميركية.وفي سوق العملات، المرتبط كثيراً بالمعادن النفيسة، تمسك الدولار بمكاسبه الأربعاء، حيث عززت عودة حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى الارتفاع في الولايات المتحدة وفرض بعض البلدان إجراءات عزل عام مجدداً، طلب الملاذ الآمن على العملة الأميركية.
كما ضعُفت معنويات المخاطرة بعدما عبر مسؤولون في مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) عن مخاوفهم من أن تضر زيادة الإصابات بـ«كورونا» بالنمو الاقتصادي مع بدء انتهاء أجل إجراءات التحفيز.كما ضعُفت معنويات المخاطرة بعدما عبر مسؤولون في مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) عن مخاوفهم من أن تضر زيادة الإصابات بـ«كورونا» بالنمو الاقتصادي مع بدء انتهاء أجل إجراءات التحفيز.
وانخفض اليوان الصيني على نحو طفيف مقابل الدولار ليوقف موجة صعود استمرت يومين بعدما حدد البنك المركزي الصيني نقطة المنتصف للعملة عند مستوى أقل من المتوقع.وانخفض اليوان الصيني على نحو طفيف مقابل الدولار ليوقف موجة صعود استمرت يومين بعدما حدد البنك المركزي الصيني نقطة المنتصف للعملة عند مستوى أقل من المتوقع.
وجرى تداول بقية العملات الآسيوية في نطاقات محدودة، حيث تنذر زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا بالعودة إلى تطبيق إجراءات عزل عام مما يثير قلق المستثمرين بشأن التكاليف الاقتصادية المتزايدة للجائحة. وتم تداول الدولار مقابل 107.58 ين ياباني الأربعاء بعد زيادة 0.3 في المائة الثلاثاء. وسجل الدولار 1.1278 مقابل اليورو، وتمسك أيضاً بمكسب 0.3 في المائة من الجلسة السابقة. وجرى تداول الدولار مقابل 0.9428 فرنك سويسري، حيث لم يطرأ عليه تغير يذكر خلال الجلسة. وجرى تداول الجنيه الإسترليني مقابل 1.2554 دولار و89.86 بنس مقابل اليورو.وجرى تداول بقية العملات الآسيوية في نطاقات محدودة، حيث تنذر زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا بالعودة إلى تطبيق إجراءات عزل عام مما يثير قلق المستثمرين بشأن التكاليف الاقتصادية المتزايدة للجائحة. وتم تداول الدولار مقابل 107.58 ين ياباني الأربعاء بعد زيادة 0.3 في المائة الثلاثاء. وسجل الدولار 1.1278 مقابل اليورو، وتمسك أيضاً بمكسب 0.3 في المائة من الجلسة السابقة. وجرى تداول الدولار مقابل 0.9428 فرنك سويسري، حيث لم يطرأ عليه تغير يذكر خلال الجلسة. وجرى تداول الجنيه الإسترليني مقابل 1.2554 دولار و89.86 بنس مقابل اليورو.
ولم يطرأ تغير يُذكر على الدولار الأسترالي، حيث جرى تداوله مقابل 0.6939 دولار أميركي بعد تراجع بنسبة 0.4 في المائة الثلاثاء. وتضررت المعنويات المتعلقة بالعملة الأسترالية بعد إعادة فرض إجراءات عزل عام في مدينة ملبورن، ثاني أكبر مدن أستراليا. كما لم يطرأ تغير يُذكر على الدولار النيوزيلندي وتم تداوله مقابل 0.6545 دولار أميركي.ولم يطرأ تغير يُذكر على الدولار الأسترالي، حيث جرى تداوله مقابل 0.6939 دولار أميركي بعد تراجع بنسبة 0.4 في المائة الثلاثاء. وتضررت المعنويات المتعلقة بالعملة الأسترالية بعد إعادة فرض إجراءات عزل عام في مدينة ملبورن، ثاني أكبر مدن أستراليا. كما لم يطرأ تغير يُذكر على الدولار النيوزيلندي وتم تداوله مقابل 0.6545 دولار أميركي.