اعتقال مسؤول محلي في سقطرى من قبل قوات تابعة للمجلس الانتقالي الموالي للامارات

اعتقال مسؤول محلي في سقطرى من قبل قوات تابعة للمجلس الانتقالي الموالي للامارات

يمن دايز - سقطرى

اعتقل مسلحون تابعون للمجلس الانتقالي الجنوبي في أرخبيل سقطرى، يوم الجمعة، المدير العام لمكتب الثقافة في مديرية قلنسية، أحمد حديد بامقد، رابع مسؤول محلي في الأرخبيل تعتقله القوات المدعومة من دولة الإمارات، خلال أيام.

وقال مصدر محلي إن الاعتقال يأتي على خلفية التظاهرة المؤيدة للحكومة الشرعية والتي شهدتها المديرية الإثنين الماضي، حيث يعد "بامقد" أحد أبرز المشاركين في الفعالية.

وكان مواطنون نفذوا الاثنين الماضي، مظاهرة كبيرة في مديرية قلنسية، تأييداً للحكومة الشرعية ومطالبة بعودتها، ورفضا لسيطرة المجلس الانتقالي المدعوم من دولة الإمارات على الأرخبيل.

وأبدت قيادة الانتقالي استياءها من المظاهرة، التي وصفها ما يسمى برئيس الانتقالي في سقطرى، رافت الثقلي بالـ"مشبوهة".

وقال الثقلي عقب المظاهرة في تصريح نقلته مواقع الانتقالي: "هناك حملات إعلامية وشائعات إخوانية وأعمال تخريبية لإدخال سقطرى في مربع العنف عبر تظاهرات مشبوهة".

عقب ذلك شنت قوات الانتقالي، حملات اعتقال طالت 3 مسؤولين في السلطة المحلية بسقطرى، ضمن قائمة تضم 14 شخصا بينهم نشطاء شاركوا في التنظيم للمظاهرة.

ومنذ سيطرة المجلس المدعوم من الإمارات على الأرخبيل في 19 يونيو الماضي، اعتقلت القوات التابعة له العشرات بينهم مسؤولين ونشطاء وصحفيين، بهدف إخضاع الرافضين لسيطرتها على المحافظ