لأول مرة اعتقال مسؤول بإدارة ترامب متورط في الاعتداء على ضابط بسلاح خطير

لأول مرة اعتقال مسؤول بإدارة ترامب متورط في الاعتداء على ضابط بسلاح خطير

يمن دايز - وكالات

اعتقل مكتب التحقيقات الفدرالي مسؤولاً عمل في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب. 

وكان مبنى الكابيتول قد تعرض للاقتحام من قبل أنصار ترامب في السادس من يناير، اعتراضا على خسارته للانتخابات على يد غريمه جو بايدن.

وادعى ترامب حينها أن الانتخابات الرئاسية "مزورة"، فيما اعتبره معارضون له دعوة لأنصاره للتظاهر أمام مبنى الكابيتول، مما أدى لاندلاع أعمال العنف والاقتحام الذي أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

ومنذ يوم الاقتحام، يشن مكتب التحقيقات الفدرالي حملة للقبض على المشاركين فيه، وقد نجح في اعتقال أبرزهم، وذلك بعدما تم توثيق عملية الاقتحام بمقاطع الفيديو والصور.

إلا أن الاعتقال الجديد يعد الأول من نوعه، فهي المرة الأولى التي يتم اعتقال مسؤول عمل في إدارة ترامب، شارك في الاقتحام واعتدى على أفراد من الشرطة.

وأوضحت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أن فيدريكو كلين عمل كـ"مساعد متوسط المستوى" في وزارة الخارجية الأمريكية خلال إدارة ترامب.

وبدأ "كلين" عمله مع إدارة "ترامب" في الحملة الانتخابية عام 2016، وتم تعيينه في وزارة الخارجية بعد أيام من أداء ترامب اليمين الدستورية، وكان يحمل تصريحات أمنية سرية، حتى يوم الاقتحام في السادس من يناير، إلا أنه استقال في 19 يناير.

ووثق مقطع فيديو "كلين" وهو يدفع شرطياً بعنف بواسطة درع كان يحمله، في محاولة لخرق خط الشرطة.

ويواجه الرجل تهم "الدخول غير القانوني، والسلوك العنيف وغير المنضبط، وعرقلة الكونغرس وإنفاذ القانون، والاعتداء على ضابط بسلاح خطير".