انقلاب على المجلس الرئاسي وبيان عسكري للانتقالي في عدن

انقلاب على المجلس الرئاسي وبيان عسكري للانتقالي في عدن

يمن دايز - متابعات خاصة

اصدر جهات عسكرية تابعة للانتقالي الجنوبي الموالِ للإمارات تهديدات بطرد المجلس الرئاسي من عدن في إشارة إلى توجه لمنع عودة أعضائه إلى قصر معاشيق. 


اقرأ أيضا : 

عاجل : انخفاض كبير ومفاجئ لأسعار الصرف في اليمن مساء الثلاثاء 17 مايو 2022 .. تحديث مسائي لأسعار محلات الصرافة صنعاء و عدن

 الاتصالات اليمنية تطلق خدمة جديدة Yemen WiFi يمن واي فاي .. صورة

لماذا لم يتم فتح الطرقات في تعز وهل يرتبط ذلك مع فتح مطار صنعاء ؟ .. تقرير

فرصة ذهبية للمقبلين على الزواج .. انخفاض جديد لأسعار الذهب في اليمن اليوم الثلاثاء 17 مايو 2022 في صنعاء وعدن

شروط منح التأشيرات للمسافرين اليمنيين عبر مطار صنعاء إلى الأردن

لماذا تم رش طائرة الخطوط الجوية اليمنية بعد هبوطها في مطار صنعاء؟ .. فيديو

 عاجل : السعودية تسلم الوديعة للبنك المركزي وتعلن عودة "الجمهورية العربية اليمنية" .. صورة

الكشف عن الرسالة الحقيقة لتسليم وديعة السعودية والامارات إلى المجلس الرئاسي في عدن

 بهذه الطريقة تم استقبال أول رحلة تجارية في مطار صنعاء الدولي .. صور + فيديو

لن تصدق .. هذه المحافظة سجلت أعلى درجة حرارة في عموم اليمن

الإصلاح يتهم "بن عزيز" والإمارات بتصفية قيادات عسكرية في مأرب

طارق صالح يفاجئ الأنتقالي ويترأس اللجنة التحضيرية للاحتفال بعيد الوحدة في عدن

مجموعة "هائل سعيد أنعم " تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن بسبب ارتفاع أسعار القمح في العالم


وهددت الهيئة العليا للأمن والجيش الجنوبي، احد الاذرع العسكرية للمجلس الانتقالي المنادي بانفصال جنوب اليمن، الثلاثاء، بطرد سلطة العليمي من عدن  في خطوة تشير إلى توجه المجلس لمنع عودة أعضاء المجلس إلى المدينة.

واتهمت الهيئة في بيان لها رئيس المجلس باعتماد ترقيات ومكافأت تصل إلى مليوني ريال لكل ضابط في نطاق المنطقتين العسكريتين الأولى والثالثة  في إشارة إلى الفصائل المحسوبة على الإصلاح واستبعاد المنطقتين الثانية والرابعة في إشارة إلى المحسوبة على الانتقالي والبحسني.

وحددت الهيئة في بيانها مهلة جديدة لصرف مرتبات عشرات الأشهر  لمنتسبي الفصائل الجنوبية  والتي قالت انهم يتعرضون لاقصاء واستهداف للقمة عيشهم والتنكيل، مهددة ببرنامج تصعيدي ومحملة المجلس مسؤولية  تداعيات  تطورات تجاهل مطالبهم.

والهيئة  تعد ابرز اذرع الانتقالي وقد نجح المجلس الانتقالي خلالها من تغير الكثير من المجريات على الأرض ابرزها طرد حكومة هادي واقتحام قصر المعاشيق، مقر اقامتها بتظاهرات سلمية.

وجاء البيان في وقت  يواصل فيه رئيس المجلس وبعض أعضائه زيارتهم  للعاصمة الإماراتية في إطار  تهنئة رئيس الامارات الجديد محمد بن زايد وهو ما قد يحمل رسائل تهديد قد تحول دون عودة المجلس الرئاسي لمزاولة عمله من المدينة.

كما تأتي في ظل احتدام الصراع بين الانتقالي والرئاسي حول دمج  الفصائل المنادية بالانفصال في إطار حكومة معين مع رفض الانتقالي ذلك.